أهم الفروقات بين الشركة والمؤسسة وفقًا للنظام السعودي

يمكن تعريف الشركة أنها عبارة عن شكل أكثر تطورًا من المؤسسة، وهذا يكون من الناحية الإدارية، ويتركز هدف الشركة حول تحقيق الأرباح من خلال طرق الاستثمار المختلفة، كما أن الشركة تتخذ طابعًا تجاريًا أكثر من المؤسسة، والتي عادة ما يكون لها أهدافًا اجتماعية

أما عن المؤسسة فيمكن تعريفها بأنها عبارة عن كيان اقتصادي يتمتع بالاستقلالية، كما أنها تندمج في شكلها الاجتماعي وكذلك القانوني، وعادة ما يكون هناك هدف اجتماعي وراء تأسيسها ولا بد من العمل حتى يتم تحقيق هذا الهدف

أبرز الفروقات بين الشركة والمؤسسة من حيث الأهداف

يتمتع كل من الشركة والمؤسسة بأهداف تميزه وتجعله مختلفًا عن الآخر

أولا اهداف الشركة

يعد الهدف الأول والأخير الذي تعمل الشركات بكافة طاقتها من أجل الوصول إليه هو “تحقيق الربح”، ويتم العمل على هذا الأمر من خلال دراسة السوق أولًا، ثم متابعة حركة العرض والطلب، وبعدها يتم وضع خطة استراتيجية من أجل دخول السوق وتحقيق الأرباح.

أهداف المؤسسات: 

تتشابه المؤسسة مع الكثير من المشروعات التجارية التي تستهدف الربح، لكن يُضاف إليها عدة أهداف إنسانية ومجتمعية تضعها دائمًا نصب أعينها من أجل العمل على تحقيقها، وهذا خلافًا لما يحدث في الشركات